ترمب

أمريكا تحمل الصين مسؤولية الانتشارالسريع لكورونا حول العالم

تكرر أمريكا اتهامها إلى الصين بسبب عدم إظهارها الكثير من الحقائق حول فيروس كورونا .

فقد وجه ترامب اتهامه للمرة الأولى إلى السلطات الصينية عند انتشار الفيروس فى ديسمبر الماضى بمدينة ووهان وسط الصين قائلا ” أتمنى لو كانوا أبلغونا بهذه المشكلة قبل 3 أشهر ” ثم قال ” كان بإمكاننا إنقاذ العديد من الأرواح حول العالم ” ، حيث اعتقلت الصين حينها كل من حاول التبليغ عن COVID-19 مع علمها بمخاطرة قبل شهرين من الإبلاغ عنه حتى أجبروا على ذلك .

وفى الأيام الأخيرة ومع تزايد حالات الفيروس التاجى حول العالم تتهم الاستخبارات الأمريكية الصين بتضليل العالم حول أعداد المرضى والوفيات بها ، حيث قال المسؤولون إن السجل العام للصين للإصابات من نوع COVID-19 كان خادعا وغير مكتمل بشكل متعمد حيث وصفوا الأرقام بالسطحية والوهمية وأضافوا أن قرار الصين بالتقليل من أعدادها قد يكون له عواقب مميتة على بقية العالم .

قالت الطبيبة ديبورا بيركس المسؤولة فى وزارة الخارجية والتى تقدم المشورة للبيت الأبيض بشأن استجابته على ” كوفيد-19 ” أن أرقام الصين المضللة أثرت على افتراضات فى بلدان أخرى حول طبيعة العدوى والآن تنعكس نتائج هذا التضليل على إيطاليا وأسبانيا .

وردت الخارجية الصينية على هذا الاتهام الأمريكى أنه ” أمر مخجل وغير أخلاقى ” .

ووفق تعداد جامعة ” جون هيكنز ” الأمريكية اليوم الخميس يصل أعداد المصابين بالولايات المتحدة بمرض ” كوفيد-19 ” 209 ألف إصابة و4700 وفاة ، بينما يصل أعداد المصابين فى الصين 81 ألف و554 إصابة وأعداد الوفيات 3312 شخض .

وفى الأسابيع الأخيرة أطلقت الصين حملة لاحتواء الفيروس داخل حدودها وباعت الإمدادات إلى البلدان التى تضررت بشدة وتعهدت بتقديم ملايين الدولارات إلى منظمة الصحة العالمية .

شاهد أيضاً

“السد الكارثي”.. أردوغان يعلن “إجراء جديدا” والعراق تتخوف

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الاثنين، عقب اجتماع أسبوعي لمجلس الوزراء، إن تركيا ستبدأ …

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.