معظم سكان المخيم من القرن الإفريقى وأفغانستان

إزالة مخيم شمال شرق باريس وإجلاء 1500 مهاجر غير شرعى

أجلت الشرطة الفرنسية يوم الأربعاء مخيما يؤوى 1500 مهاجر غير شرعى فى أوبرفيليه قرب العاصمة الفرنسية ، وفق رغبة الحكومة فى منع أى إقامة مؤقتة للمخيمات فى باريس وضواحيها .

و ذلك استجابة للضغوط الممارسة على الحكومة الفرنسية لاتخاذ موقف بشأن الهجرة غير الشرعية ، حيث قامت قيادة شرطة باريس بإجلاء المهاجرين ونقلهم إلى مراكز إيواء وصالات رياضية في منطقة باريس وذلك  بعد الساعة 04:00 بتوقيت غرينتش .

وقالت الشرطة على موقع تويتر إن أفرادها بدأوا إخلاء الموقع الذي أفادت قناة “بي.إف.إم” التلفزيونية إنه كان يؤوي 1500 مهاجر على الأقل ، وأوضح رئيس شرطة باريس ديدييه لالمان لوسائل إعلام، أن “هذه العملية هي استكمال لكل العمليات التي ننفذها منذ أشهر” ، وأن سينتهى بهم الأمر في صالة للألعاب الرياضية والنصف الآخر في الشارع بدءا من الليلة .

يقول أحد المهاجرين ألاليساد وهو صومالي يبلغ من العمر 32 عاما ويواجه إجلاءه للمرة الخامسة”أنا لا أفهم، يأتون لإحضارنا ويضعوننا في الفنادق لمدة ثلاثة أشهر ثم نعود إلى الشوارع. لا أفهم لماذا تضيع الحكومة الفرنسية الكثير من المال بوضعنا في الفنادق بدلا من إعطائنا مكانا للإقامة فيه على المدى الطويل” ، بينما يقول إسماعيل وهو أب بالغ من العمر 29 عاما من السودان وقد ولد ابنه في فرنسا، هذه المرة الرابعة التي انتقل فيها من مخيم إلى آخر، الحياة صعبة في فرنسا، لم أتوقع أن يكون الأمر على هذا النحو. بلدي يعيش حالة حرب وليس لدي خيار آخر”.

وفر كثير من المهاجرين إلى فرنسا من شمال أفريقيا والشرق الأوسط وآسيا هربا من دول تعاني من الحروب والفقر.

عن Sara Sherif

شاهد أيضاً

“ضيوف الرحمن” يؤدون صلاتى الظهر والعصر جمعا وقصرا قبل النفرة

توافد حجاج بيت الله الحرام إلى مسجد نمرة الواقع غربى مشعر عرفات، الخميس، لأداء صلاتي …

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.