بعد تعليق الدراسة بسبب «كورونا».. طلاب الجامعات يدشنون هاشتاج #إحنا_مش عارفين_نذاكر_اونلاين.. ويتصدر تويتر.. ويؤكدون: «الدكاترة والانترنت» غير مؤهلين

دشن عدد من طلاب الجامعات الحكومية والخاصة هاشتاج على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، حمل إسم #إحنا_مش عارفين نذاكر أونلاين، ليتصدر قائمة الأكثر تداولاً على موقع التدوينات القصيرة.

يأتي هذا بسبب تعليق الدراسة في الجامعات والمعاهد لمدة أسبوعين آخرين، لمواجهة فيروس كورونا المستجد، لتقرر وزارة التعليم العالي اللجوء إلى التعليم الأونلاين “التعليم عن بعد” من خلال الوسائل المختلفة.

وأكد المشاركون في الهاشتاج أن الكليات غير مؤهلة للتعليم الأونلاين، كما أن الدكاترة والطلاب غير مؤهلين سواء للشرح أو المذاكرة الإلكترونية.

ونوّه الطلاب إلى أن البعض منهم لا يملكون “رواتر إنترنت” في منازلهم، مما يضطرهم إلى الدخول على الشبكة العنكبوتية من خلال الهاتف المحمول، مطالبين وزارة التعليم العالي بمراعاة ظروف الطلاب التي لا تسمح لهم بالمذاكرة أون لاين.

كما أكد الطلاب أن المحاضرات المصورة باستخدام الفيديو، سواء على “يوتيوب” أو الموقع الإلكتروني للجامعة، لا يتيح لهم السؤال أو المناقشة في المادة العلمية.

ودعا طلاب الجامعات إلى أن تتم مساواتهم بطلاب المدارس، وأن يتم إلغاء الامتحان والاكتفاء بما تم دراسته في الفترة قبل تعليق الدراسة.

وأكد بعض الطلاب أن إحدى الكليات نشرت محاضرة عبر قناتها على موقع يوتيوب قبل أن تقوم بحذفها في اليوم التالي، مطالبين بضرورة تفعيل قناة علي النايل سات تبسط لهم سير العملية التعليمية بسبب انقطاع خدمة الانترنت بكثرة والتي لا تساعد الطلاب على المذاكرة بالشكل المطلوب.

وكان المجلس الأعلى للجامعات قد نفى ما تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي، بشأن إلغاء امتحانات الفصل الدراسي الثاني، ونقل طلاب فرق النقل (الأولي والثانية والثالثة) للفرقة الأعلى، مع ترحيل مواد الترم الثاني للعام الدراسي المقبل، مؤكداً على قراراته الصادرة بتاريخ ٢١ مارس ٢٠٢٠ في هذا الشأن.

وأصدر وزير التعليم العالي والبحث العلمي، الدكتور خالد عبد الغفار، قراراً للجامعات المصرية، باستمرار عملية التعليم عن بعد، في ظل تعليق الدراسة لمواجهة فيروس كورونا.

شاهد أيضاً

البرلمان المصري يكشف عدد المخالطين للنائبة المصابة بكورونا

كشف وكيل مجلس النواب المصري، سليمان وهدان، أن 12 نائبًا خالطوا النائبة شيرين فراج، التي …

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.