رئيس وزراء مصر لزوج الطبيبة: أعتذر عما فعله أهل قريتكم وقرار بالتحقيق مع اطلاق اسمها علي مدرسه بالقريه بالصور

اعتذر رئيس الوزراء المصري، الدكتور مصطفى مدبولى، لزوج الطبيبة سونيا عارف، التي توفيت بكورونا في اتصال هاتفي عم فعله أهل قرية شبرا البهو، وذلك في اتصال هاتفي أثناء تقديمه واجب العزاء للدكتور محمد هنداوي زوج الطبيبة.

وقال في اتصاله: “أكلمك كمواطن مصري، قبل أن أكون رئيسا للوزراء، لأقدم خالص العزاء، وأعتذر لكم بالنيابة عن جموع المصريين عما صدر من تصرفات مشينة من بعض أهالي قرية شبرا البهو”، مضيفا: من أخطأ سيحاسب بالقانون، وهؤلاء لا يعبرون سوى عن أنفسهم، بينما جموع المصريين يقدرون جهود الأطقم الطبية، وتضحياتهم، ولن نسمح لأحد بأن يهين أو يتعدى على أي فرد بها.

مأساة في الدقهلية.. جثمان طبيبة توفيت بكورونا معلق بين قريتين ...

هذا وشدد رئيس الوزراء على أن المجتمع كله يقدر ما تقوم به الأطقم الطبية من جهود وتضحيات، مؤكدا أنهم خط الدفاع الأول في مواجهة فيروس كورونا، موجها الشكر لجموع العاملين في الحقل الطبي.

وقررت محافظة الدقهلية في مصر، الأحد، تعليق اسم الدكتورة سونيا عبد العظيم عارف، التي توفيت بكورونا ورفض أهالي قريتها دفن جثمانها على المدرسة الابتدائية في القرية.

وقال الدكتور أيمن مختار محافظ الدقهلية في بيان رسمي، إنه تم اليوم الأحد تعليق اللافتة التي تحمل اسم الدكتورة سونيا ضحية كورونا، على المدرسة الابتدائية بقرية شبرا البهو بمدينة أجا، ليصبح اسمها مدرسة الدكتورة سونيا عبد العظيم عارف الابتدائية.

وأكد أنه أصدر القرار أمس وتم التنفيذ اليوم، تقديرا من كافة أعضاء الجهاز التنفيذي لدور الأطباء وتخليدا لذكرى الطبيبة الراحلة، وتأكيدا من الدولة أنها ترعى أبناءها، وتكرم ذكراهم بعد الرحيل.

كما بدأت النيابة العامة في أجا بمحافظة الدقهلية، الأحد، التحقيق في واقعة منع دفن جثة الدكتورة سونيا عبدالعظيم عارف، 64 سنة، والتي توفيت داخل مستشفى العزل بالإسماعيلية متأثرة بإصابتها بفيروس كورونا المستجد.

كان اللواء فاضل عمار، مدير أمن الدقهلية، تلقى إخطارًا من اللواء سيد سلطان، مدير المباحث بورود بلاغ لمأمور مركز أجا بتجمهر عدد من أهالى قرية «شبرا البهو»، دائرة المركز لمنعهم دفن جثمان الدكتورة سونيا عبدالعظيم عارف والتى توفيت متأثرة بإصابتها بفيروس كورونا، وفشلت المفاوضات في إقناعهم.

انتقل مدير الأمن والمأمور وقوة أمنية من الأمن المركزي لفض تجمهر الأهالى بعد فشل جميع محاولات الإقناع بفتح الطريق أمام الإسعاف، وأطلقت القوات عددا من قنابل الغاز لتفريق الأهالي، وتمكنت سيارة الإسعاف من الدخول بالجثة إلى المقابر، تحت حراسة الشرطة، وألقت مباحث الدقهلية القبض على 24 من المتهمين بتهمة إثارة الشغب والتعدي على القوات ومنع تنفيذ القانون.

وأكد محافظ الدقهلية أن الأطباء هم الجيش الأبيض لمصر وخط الدفاع الأول لحماية المواطنين من الأمراض والأوبئة والذين يضحون بأرواحهم لرعايتنا الصحية ويستحقون منا كل التكريم والتقدير.

شاهد أيضاً

البرلمان المصري يكشف عدد المخالطين للنائبة المصابة بكورونا

كشف وكيل مجلس النواب المصري، سليمان وهدان، أن 12 نائبًا خالطوا النائبة شيرين فراج، التي …

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.