«طلاب دمياط» يبدعون في مسابقة «تحويل المحنة إلى منحة»

استقبل عادل عثمان، وكيل وزارة التربية والتعليم ب دمياط ، مهندس عصام عمر رئيس مجلس أمناء المحافظة، الطلاب المخترعين أعضاء مركز الإبداع بمدينة دمياط الجديدة، والذين حصلوا على مراكز متقدمة في مسابقة “تحويل المحنة إلى منحة” التي أطلقتها إدارة الموهوبين والتعلم الذكي بالمديرية، تحت رعاية وكيل الوزارة، ومجلس أمناء المحافظة، والتي تهدف إلى تحويل المحنة التى تمر بها البلاد والعالم، بسبب فيروس كورونا إلى منحة، لتشجيع أبنائنا الطلاب على الابتكار والتميز كل فى مجال موهبته.

واستمع “عثمان” لشرح الطلاب لابتكاراتهم، التي أثبتوا من خلالها أن التعليم المصري ينتقل من النمط التقليدي إلى النمط الحديث القائم على البحث والإبداع والابتكار، فقد قام الطالب عمر وليد البحيري بمدرسة أبو بكر الصديق، باستعراض وشرح ابتكاره لثلاثة أجهزة خاصة بتعقيم مقبض الباب وأيضا تعقيم المشاية والحذاء عند اقتراب أي شخص من الباب، بالإضافة إلي ابتكار جهاز ريبوت تستخدمه المستشفيات لنقل مستلزمات مرضى كورونا أو للمرضى عموما.

كما استمع “عثمان” لشرح الطلاب محمد أحمد ماضي و محمد وليد رشاد، بمدرسة الكفراوي ومازن وليد رشاد بمدرسة رياض الصالحين، بإدارة دمياط الجديدة، لابتكاراتهم الخاصة بجهاز التعقيم من كورونا وقياس درجة الحرارة لمعرفة إصابة المريض من عدمها.

وكرم “وكيل الوزارة” الطلاب المبتكرين بدروع التميز والإبداع، وحرص على التقاط الصور التذكارية معهم، لإرسال رسالة أن البلاد تتقدم بسلاح العلم، وأن النبوغ العلمي والتفوق الدراسي شيء مهم ولا بد من الحفاظ عليه، مؤكدا أنه لا يألو جهدا في دعم ورعاية الإبداع والابتكار لدى الطلاب خلال مراحل التعليم المختلفة، وتحفيزهم للارتقاء بأفكارهم باستخدام وسائل التكنولوجية الحديثة في البحث العلمي.

شاهد أيضاً

السيطرة على حريق بعزبة النيل العليا بشرباص من قبل رجال الإطفاء دون خسائر

السيطرة على حريق بعزبة النيل العليا بشرباص من قبل رجال الإطفاء دون خسائر

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.