كورونا يشعل أوروبا.. انخفاض في إيطاليا.. ذورة التفشي في بريطانيا.. وكارثة في تركيا

انخفاض ملحوظ تشهده إيطاليا فى عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد، في الوقت الذي تشهد دولا آخرى ارتفاعا ملحوظ في الإصابات والوفيات.

 وتشهد تركيا المزيد من الإصابات والوفيات بشكل ملحوظ، بينما يعقد الرئيس الروسى فلاديمير بوتين اجتماعات عدة لبحث طرق مواجهة الفيروس المستجد، فيما سجلت إيطاليا 578 حالة وفاة جديدة، بفيروس كورونا الجديد، الأربعاء، انخفاضا من 602  فى اليوم السابق وفقا لشبكة سكاى نيوز الإخبارية. 

 وتراجع عدد حالات الإصابة الجديدة في إيطاليا إلى2667، انخفاضا من 2972 سابقا، في استمرار لانخفاض عدد الإصابات اليومية بالبلاد فى الآونة الأخيرة، ليسجل هذا الرقم أدني حالات إصابة جديدة منذ 13 مارس، لكن العدد اليومى للوفيات لا يزال مرتفعا، وتراوح عدد الوفيات بين 525  و636  خلال الأحد عشر يوما الماضية، باستثناء الانخفاض الحاد إلى431  فى عيد الفصح، الأحد، والذى تغير على الفور فى اليوم التالي. 

من جهتها أعلنت وزارة الصحة التركية، تسجيل 115 وفاة، و4281 إصابة جديدة بفيروس كورونا فى الساعات 24 الأخيرة، ما يرفع عدد الوفيات الإجمالى إلى 1518، والإصابات إلى 69392، وقال وزير الصحة التركى فخر الدين قوجة إن عدد المتعافين من كورونا ارتفع إلى 5674، إثر تماثل 875 مريضا جديدا للشفاء. 

ولفت وزير الصحة التركى، إلى أن عدد الإصابات والمرضى الذين يحتاجون إلى التنفس الاصطناعى والعناية المركزة يميل إلى الثبات، ويعد معدل الوفيات اليوم الأربعاء، هو الأعلى منذ تفشى الوباء فى تركيا والمرة الثانية التى تسجل فيها البلاد أكثر من مئة حالة وفاة خلال أربع وعشرين ساعة، بعد تسجيل 107 حالة أمس.

 في روسيا، سجلت وزارة الصحة 3388 إصابة جديدة و28 حالة وفاة بفيروس كورونا ليبلغ إجمالى الإصابات فى البلاد نحو 25 ألفا، يضاف إليهم مجموع الوفيات البالغ 198حالة، فيما بدا أن الاجتماع كئيب بصورة كبيرة، إذ جاء بعد أقل من شهر، على تأكيد بوتن أن استجابة موسكو للفيروس قوية وسريعة، وطمأن مواطنيه حينها، قائلا إن الوضع تحت السيطرة بفعل التدابير المبكرة. ورغم أن الأرقام فى روسيا على صعيد الوفيات والإصابات منخفضة مقارنة بالولايات المتحدة ودول أوروبية أخرى، إلا أن حجم الإصابات المسجل بدأ يرتفع بشكل تصاعدى خلال الأيام الأخيرة، فعلى سبيل المثال، سجلت روسيا الاثنين 2558 إصابة، و2774 الثلاثاء، و 3388 الأربعاء، مما يعنى أن روسيا قد تلقى مصيرا مشابها لمصير إيطاليا أو إسبانيا. من جانب آخر، قال خبراء إن بريطانيا تصل إلى ذروة تفشي فيروس كورونا وذلك مع وجود مؤشر على تسطيح منحنى عدد الإصابات الجديدة، وذكرت صحيفة “الاندبندنت” البريطانية في تقرير أوردته على موقعها الالكتروني، الخميس، أنه رغم ذلك شدد كبير المسئولين الطبيين في بريطانيا كريس وايتي على أنه سيكون من المبكر للغاية رفع قيود الحظر على الأنشطة الاجتماعية دون المخاطرة بتجدد تفشي الفيروس القاتل.

وأضافت الصحيفة أنه من المتوقع أن يمدد الوزراء القيود حتى 7 مايو المقبل في اجتماع سيعقد في وقت لاحق اليوم، عندما يطلعهم البروفيسور وايتي وكبير المستشارين العلميين للحكومة البريطانية السير باتريك فالانس بشأن تفاصيل الوضع.

فيما اتخذت أيرلندا الشمالية بالفعل قرارا بأن تمدد إجراءات الإغلاق حتى 9 مايو المقبل.

شاهد أيضاً

اكتشاف سلالتين من كورونا في مصر.. وجار دراستهما

أكدت نائبة رئيس لجنة مكافحة كورونا بوزارة الصحة المصرية، جيهان العسال، مساء الثلاثاء، أنه تم …

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.