مصر.. “إجراءات استثنائية” للبنك المركزي يستفيد منها الآلاف

أعلن البنك المركزي المصري، الثلاثاء، إلغاء القائمة السوداء للشركات، والقائمة السلبية للأفراد، ورفع حظر التعامل عن العملاء غير المنتظمين في سداد القروض، وإطلاق حرية تعاملهم مع القطاع المصرفي، في ظل تداعيات تفشي فيروس كورونا.

وتأتي القرارات في إطار إجراءات استثنائية لتخفيف أثر تفشي الفيروس، شملت تأجيل الاستحقاقات الائتمانية للشركات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر ستة أشهر، وتعليق غرامات تأخر السداد.

وقال البنك المركزي في بيان، إن إلغاء القوائم السوداء والسلبية سيستفيد منه نحو ثمانية آلاف شركة، وما يزيد على 100 ألف مواطن.

وأضاف أنه سيجري منح “البنوك مدة ثلاثة أشهر من تاريخ صدور القرار لتوفيق الأوضاع، ليتم خلالها تنقية قواعد بيانات العملاء المدرجة بنظام تسجيل الائتمان بالبنك المركزي والشركة المصرية للاستعلام الائتماني.

وتابع البيان: “بمقتضى هذا القرار يمكن الاستفادة من فرص التمويل لمن يرغب في الحصول على قروض شخصية أو استهلاكية أو استكمال نشاطه”.

وأشار البنك المركزي إلى أنه يرصد المتغيرات في الداخل والخارج، ولن يتردد في اتخاذ ما يلزم لدعم الاقتصاد.

شاهد أيضاً

البرلمان المصري يكشف عدد المخالطين للنائبة المصابة بكورونا

كشف وكيل مجلس النواب المصري، سليمان وهدان، أن 12 نائبًا خالطوا النائبة شيرين فراج، التي …

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.